أبرز “5” مزايا في هاتف نوكيا 8 الجديد

بعد انتظارٍ طويل، كشفت نوكيا وأخيرًا عن هاتفها الرائد الجديد Nokia 8 الذي يأتي ليمثل أقوى هواتف الشركة منذ عودتها لسوق الهواتف الذكية بشكلٍ رسميّ بداية العام الحاليّ. كنا قد استعرضنا مسبقًا المواصفات العتادية الكاملة للهاتف والآن سنقوم بتسليط الضوء على أبرز مزاياه بحسب ما كشفت عنه الشركة، ويبقى الحكم الفعليّ عليه مؤجلًا لوقتٍ لاحق لحين توفره بشكلٍ رسميّ وصدور مراجعاتٍ مفصلة عنه.

نظام التّشغيل

صّرحت نوكيا سابقًا بأنها تود أن تكون هواتفها بمثابة “نيكسوس الجديدة” من ناحية توفير تجربة استخدام أندرويد خام مع الالتزام بإصدار التحديثات فور صدورها. هذا هو الحال مع الهاتف الجديد الذي يأتي مع نسخة أندرويد 7.1.1 نوجا بواجهة أندرويد الخام مع تعديلاتٍ طفيفة من نوكيا مثل تطبيق الكاميرا، وهذا من شأنه توفير تجربة استخدام سلسلة جدًا نظرًا لعدم وجود تطبيقات مثبتة مسبقًا تلتهم الذواكر أو مساحة التخزين.

تعاونت نوكيا أيضًا مع جوجل فيما يتعلق بنظام التشغيل، حيث تم اعتماد تطبيق Google Photos ليكون منصة الملتي ميديا الأساسية في الهاتف مع إمكانية إجراء النسخ الاحتياطيّ للصور والفيديوهات من الهاتف عليها وبمساحةٍ غير محدودة لمُقتني الهاتف.

الهيكل

اختارت نوكيا بناء هاتفها اعتمادًا على خليطة الألمنيوم 6000 بتصميم الهيكل الموحد Unibody، وما يميز الهيكل بالفعل ليس طبيعته المعدنية بقدر ما هو نظام التبريد الداخليّ الذي يعتمد على أنابيب نحاسية مع شرائح جرافيت التي من شأنها المساهمة بالحفاظ على درجة حرارة المعالج بشكلٍ منخفض، ما سينعكس بدوره على الأداء الكليّ للهاتف.

الكاميرا (أو الكاميرات)

قامت نوكيا بإطلاق هاتفها الرائد الجديد بكاميرتين خلفيتين تم تصنيع عدساتها بالتعاون مع شركة كارل زايس الألمانية الرائدة بمجال البصريات. تعمل الكاميرتين بشكلٍ متوازي، حيث تقوم الأولى بالتقاط الصور الملونة بينما تقوم الأخرى بالتقاط الصور الرمادية (أبيض وأسود) بتنظيمٍ مماثل لما تقوم به هواوي في هواتفها الرائدة. النتيجة الكلية هي دمج الصورتين للحصول على أفضل النتائج من عمل الكاميرتين معًا، والذي من المفترض أن ينعكس على صورةٍ بمجال ديناميكيّ واسع وتفاصيل دقيقة.

 Bothie

أخذت نوكيا مبدأ الصور الأمامية “السيلفي” خطوةً للأمام في هاتفها الجديد عبر إطلاقها لتقنية Dual-Sight التي تتيح التقاط الصور والفيديوهات بالكاميرتين الأمامية والخلفية بنفس الوقت ولذلك تم تسمية هذه الميزة Bothie بدلًا من Selfie. ومع أهمية التواصل الاجتماعيّ وزيادة الاعتمادية على الهواتف، قامت نوكيا بتوفير إمكانية البث المباشر على يوتيوب أو فيسبوك عبر هذه الميزة، ليكون هاتفها الجديد هو الأول الذي يوفر مثل هكذا خاصية.

OZO 360 Audio

تمتلك نوكيا قسمًا خاصًا بتطوير تقنيات الكاميرات الاحترافية اسمه OZO، وقررت الشركة أن تجلب بعض لمساته لهاتفها الجديد، ولذلك تم جلب إمكانية تسجيل الصوت بتقنية 360 درجة ما يعني جودةً ونقاوةً مقارنةً بالهواتف الأخرى كون الهاتف سيكون قادرًا على تحسس الصوت من كافة الاتجاهات، مع القدرة على إظهار صوت شيءٍ ما بشكلٍ أعلى من الأشياء والأجسام المحيطة به. الفيديو التالي من نوكيا يظهر عمل الميزة بالمقارنة مع الهواتف الأخرى:

هذا أبرز ما قدمته نوكيا فيما يتعلق بمزايا هاتفها الجديد والذي سيتم طرحه بسعرٍ بحدود 600 يورو في الأسواق الأوروبية، فهل تجدونها ميزاتٍ كافية لإقناعكم على اقتناء الهاتف؟ شاركونا رأيكم وخبرتكم ضمن التعليقات.

إقرأ المزيد عن

،

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

تعليقان 2 ضع تعليقك

(: . يقول:

مواصفات ممتازة… لكن التصميم لا يرتقي للمنافسة.
ثم أن من يريد فلاقشيب، فسينتظر هاتف NOKIA9.

لكن بوجه عام، هاتف جيد جداً.

رامي يقول:

تكلمت مع احد الذين حصلوا على هذا الهانف ومن الذين جربوه وقد قال لي بانه هاتف جيد وذو ميزات جيدة مع انه يحتاج الى الكثير ليتحسن وينافس الشركات الكبرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *