أردرويد
ألفابيت

ألفابيت (جوجل) تُطيح بآبل وتُصبح الشركة الأعلى قيمةً في العالم

نشرت شركة (ألفابيت) Alphabet، الشركة الأُم لجوجل نتائج أرباح الربع الأخير من العام الماضي 2015 كاشفةً عن أرقام فاقت التوقّعات، مما صعد بأسعار أسهم الشركة بشكلٍ كبير، وهو ما قفز بها كي تُصبح الشركة الأعلى قيمةً في العالم، خاطفةً هذا اللقب من غريمتها التقليدية آبل.

وقد تجاوزت آلفابيت التوقعات من حيث العائدات ومن حيث أرباح السّهم، إذ بلغت عائدات الشركة 21.3 مليار دولار أمريكي، بسعر 8.67 دولار للسهم. وستبلغ قيمة الشركة صباح الغد 540 مليار دولار لو حافظ السهم على سعره الحالي.

وكانت شركة آبل قد حملت لقب الشركة الأعلى قيمةً في العالم منذ العام 2011 عندما تجاوزت شركة الطاقة Exxon Mobil، وظلت مُحتفظة بهذا اللقب حتى تجاوزتها جوجل قيمةً خلال الساعات الماضية.

وذكرت جوجل بأن الإعلانات جلبت لها معظم أرباحها (حوالي 16.3 مليار دولار من العائدات)، منها 12.4 مليار من الإعلانات الظاهرة على موقع جوجل الرئيسي نفسه، وبشكلٍ عام فقد ارتفعت أرباح الشركة من الإعلانات بنسبة 17 بالمئة.

ولم يأتِ تجاوز جوجل لآبل محض صدفة أو نتيجة تحسّن مؤقت، فبالنظر إلى حركة أسهم الشركتين خلال عام، نرى كيف عانت آبل من انخفاض مُستمر، في حين حققت أسهم جوجل تحسنًا كبيرًا بدءًا من مُنتصف العام الماضي تقريبًا.

الصورة الأولى تُظهر مؤشر سهم آبل خلال عام، والثانية تُظهر مؤشر جوجل خلال نفس الفترة:

Screenshot at Feb 01 11-34-57 PM

Screenshot at Feb 01 11-35-25 PM

 

هذا بلا شك يومٌ سعيد لجوجل، ولمُستخدمي مُنتجات الشركة لأنه يعني بأنها في أفضل حالاتها لتقديم المزيد والمزيد.

المصدر

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

7 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • ممتاز.. ولكن هل سوف ينعكس ذلك بشكل إيجابي على أندرويد وما هي التوقعات لهذه الانعكاسات؟

  • تراجع الإقتصاد الصيني في المدة السابقة كان له الأثر السلبي على أبل والبنوك الصينية التي طالما إحتلت المراكز الأولى في السابق.
    ربما تكافئ أبل تيم كوك من جديد حتى تعود أبل للصدارة مجدداً.
    ???

  • أعتقد رغم أن الخبر صحيح لكن الناس تتناوله من جهة وحدة .. الكل يعلم أن أسواق الأسهم الأمريكية و العالمية تسجل انخفاضات شديدة من بداية السنه .. اللي حصل أن سهم أبل كان عادة في مثل هالظروف يتماسك و لا يخسر سعره .. أو يخسر الشيء القليل مقارنة بغيره من الأسهم .. لكن هذه المره انخفض سعر آبل و تأثر بالهزة بشكل كبير .. والسؤال .. ليش تأثر هالمره على غير العادة .. الاجابة تتضمن عدة أسباب تتعلق بالسوق .. لكن أهمها أن أرقام مبيعات آبل شهدت تراجع ..الشي اللي ساعد على انخفاض سعر سهمها أكثر .. بالمقابل سهم ألفابيت حافظ على نفسه و دعمها بنتائج جيدة..

%d bloggers like this: