آبل تسخر من حقيقة أن 2% فقط من أجهزة أندرويد تعمل بالمارشميلو

أعلنت آبل اليوم في مؤتمرٍ عقدته اليوم عن هاتفها الجديد iPhone SE بقياس 4 إنش، كما أعلنت عن نسخة جديدة من الحاسب اللوحي iPad Pro بشاشة من قياس 9.7 إنش، إضافةً لإعلانها عن تحديث نظام تشغيلها iOS 9.3.

ستكون لنا عودة كي نناقش مدى التأثير المحتمل لهاتف iPhone SE الذي يباع بسعر 399 دولارًا على سوق هواتف أندرويد المتوسطة، فهو أرخص هاتف آيفون أنتجته الشركة حتى الآن.

لكن الشركة لم تفوّت فرصة السخرية من أندرويد، عندما قالت بأن الغالبية العظمى من مُستخدمي آيفون يستخدمون بالفعل النسخة الأخيرة من نظام iOS، في حين لم تصل نسخة أندرويد 6.0 الأخيرة (مارشميلو) التي تم طرحها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلّا إلى حوالي 2% من مستخدمي أندرويد.

موضوع تأخر مُستخدمي أندرويد في الحصول على النسخ الأخيرة من نظام التشغيل مطروح دومًا، وخاصةً لدى الإعلان عن تحديثاته الجديدة. ولا يبدو أنه يوجد حل قريب لهذا الموضوع أو هذه المشكلة بحسب نظرتك إلى القضية.

أندرويد يوزَّع بطريقة تختلف عن تلك الخاصة بهواتف آيفون، فهو مفتوح المصدر ويحق لأي شركة استخدامه، وتبقى مسألة التحديثات مرتبطة بالشركة المُصنّعة للهاتف التي تحتاج إلى اختبار التحديثات الجديدة قبل تبنّيها في أجهزتها وتخصيصها لواجهاتها. ورغم أن جوجل أجبرت الشركات على الالتزام بتحديث هواتفها لنسخ أندرويد الأخيرة خلال 18 شهرًا على إطلاق الهاتف، إلا أن هذا لم يحل مشكلة تأخر التحديثات.

حتى الآن ما زال على من يريد الحصول على تحديثات أندرويد أولًا بأول امتلاك أحد أجهزة جوجل الرسمية من سلسلة Nexus لكنه ليس حلًا مناسبًا للجميع فهناك من يُفضل أجهزة الشركات الأخرى والميزات البرمجية التي تضيفها فوق أندرويد.

هل تعتقد أن تحديثات الآيفون هي ميزة يتفوق بها على أندرويد؟ أم أن التنوع والميزات التي يوفرها أندرويد تعوّض عن ذلك وتجعل التحديثات السريعة ليست بهذه الأهمية بالنسبة لك؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 25
  1. DGSA يقول

    المضحك المبكي

  2. عبد الرحمن طه يقول

    اسكت ياض يا ابن ٥ نجوم والله ما ودي أشتمك بشتيمة وحشة اهدى وصلي على النبي وحط اندرويدك في لمآخذة في قفاك واوعة تتكلم على ابل تاني الى في الحاجة الحلوة لحسً أقفلهلكم خالص

    1. أسامة يقول

      عفواً أخي …
      أسلوبكـ في الرد غير حضاري … و الأهم من ذلكـ أنه غير أخوي … فنحن هنا نتكلم بشكل ودي .. بعيداً عن الشتم , و الاحترام اساسنا …

      انا من مستخدمي اندرويد لكني من اشد المعجبين بشركة أبل … لكن هذا ليس معناه ان اشتم من يخالفني الرأي …

      كل الإحترام اخي الكريم

    2. Anas E5 يقول

      لحظة تاريخية -69 لأول مرة.

  3. عبدالرحمن يقول

    والله اني جيت الموقع عشان كنت ادرى انكم حتسون تغطية لمؤتمر آبل

  4. أبومحمد يقول

    أعتقد مع استقرار نظام الأندرويد، والإضافات البسيطة التي تحملها النسخ الأحدث، لم يعد موضوع تأخر التحديثات بالمشكلة الكبيرة من وجهة نظري، ويبقى الأهم هو التزام الشركات بالتحديثات الأمنية ومعالجة الثغرات.

  5. نواف يقول

    طبعا ميزة نزول التحديثات سريعاً مهمة جدا تحسب لآبل و مريحة لمالكي هواتف آيفون وتشعرهم باهتمام الشركة بهم، فعلى المستوى الشخصي بعد أن تحولت من الآيفون الى سامسونج(أندرويد) خضت تجربتين تعيستين في التحديثات، إلى لولي بوب و إلى مارشميلو، فمثلا نظام مارشميلو أُعلن عنه في أغسطس 2015، ثم أطلقته جوجل في أكتوبر 2015، لكنه وصل لي في منتصف مارس 2016!، المضحك هنا أن جوجل ستعلن بعد نحو شهر ونصف عن نظامها الجديد (أندرويد إن)، وسأنتظر سنة حتى أحصل عليه، هذا لا يستقيم مع التطور التكنولوجي ومع وسائل الاتصالات السريعة التي تتيح لجوجل والشركات المصنعة للهواتف وفرة كبيرة من الوقت، ما يحدث مع تحديثات النظام هو شيء أشبه بأن أنظمة آبل تسير بسيارة فارهة لتنقل مستخدميها للنظام الجديد، ونحن ننتظر قطار بخاري ليصل لنا ثم ينقلنا الى النظام الجديد.

  6. (: يقول

    قد تكون لي نظرة مختلفة ولا بأس بمشاركتها معكم..

    أولا ما جديد التحديث؟
    مثلا، لا فرق يذكر بين iOS7 و iOS9 بالرغم من عشرات التحديثات بين الإصدارين.
    بالمقابل، لكم أن تتأملوا الفرق الشاسع بين آندرويد كتكات والمارشميلوا..!
    آبل تتبها ب (لا شيء) في نظري. كأنما تعطي عملائها جرعات من المسكن فقط، وقد أدمنوا عليه ظنهم أنه تحديث.

    ثانيا تحديث ل(ماذا)؟ النظام فقط؟
    ماذا عن المتصفح والخدمة السحابية والبريد والخرائط والمتجر والمساعد الصوتي والكاميرا….الخ ؟
    جوجل تحدث تطبيقاتها حتى دون شعور المستخدم، تمام عكس آبل.

    إن كنا نتحدث عن عنوان الموضوع، فآبل فعلا تهتم بتحديث أجهزتها أولا بأول، لكن لو خضنا في صلب الموضوع لاتضح أن جوجل تهتم بشكل أكبر بنظامها (رغم إهمال وتأخير بعض الشركات المصنعة).

    1. Omer يقول

      نعم قد أصبت في إهتمام قوقل بالتحديثات و أنا أرى أن قوقل تهتم بالتحديثات أكثر من آبل بمراحل.. لكن هناك أمر أود أن ألفت إنتباهك إليه وهو أن تحديثات آبل تكون في نظامها وليس في التطبيقات كما في قوقل، وذلك ينعكس إيجاباً على إستقرار وسلاسة أداء النظام كما لا ينبغي أن ننسى الجانب الأمني الذي تتمتع به آبل والذي لاتزال تتفوق به.. هناك أيضاً مفارقة قد تضحد قولك وهي أن تطبيقات قوقل على نظام آبل تحدث بنفس وتيرة تحديث الأندرويد!! فأنا مثلاً أستخدم بريد قوقل و اليوتيوب و السحاب و النوتس و شيت و الدوك و سلايد كلها من قوقل على آي اوز بينما لو إستخدمت هذه التطبيقات كلها على جاهز أندرويد جالكسي اس 5 لأصبح بطيئا و لربما علق.. كما يحدث الآن أثناء كتابة هذه السطور ?

  7. Mo يقول

    فعلا هذه مشكلة, ولكن في رأيي أن جوجل تستطيع حلها وإلزام جميع الشركات.
    فمثلا شركة كحجم سامسونج لديها القدرة على اختبار وتحديث جميع هواتفها في زمن قصير وفي وقت واحد. فعلا جوجل على وشك طرح أحدث نسخة من أندرويد وما زلت استخدم نسخة 5.1 شيء لا يطاق.
    فعلا ميزة التحديث التي تتمتع بها شركة أبل تنقص مستخدمين الاندرويد.

  8. ѦՊԻ يقول

    صحيح أن تحديثات iOS أسرع لكن هناك بعض الملاحظات :
    *******
    أولا : كم عدد أجهزة آبل التي تحصل على التحديثات سنويا ؟ لا تتعدى 10 أجهزة … من انتاج آبل وهي نفسها من يقوم بتطوير النظام الخاص بها …. بمنتهى البساطة تجرب التحديث وترسله للمطورين ثم تعممه لجميع المستخدمين .

    بينما في آندرويد توجد مئات الأجهزة من انتاج عشرات الشركات من مختلف أنحاء العالم وكل شركة تقوم بانتظار موافقة الشركة التي صنعت العتاد (مثل كوالكوم) للتأكد من توافق التحديث مع العتاد وتحصل على التعريفات اللازمة ثم بعد ذلك تقوم بالتعديل على التحديث بالشكل المناسب لها ثم تجرب التحديث ثم ترسل التحديث لجوجل لاستخدام خدماتها وتنتظر من جوجل مراجعة التحديث ثم الموافقة ثم تقوم بتجربة التحديث مرة أخرى ثم ترسل نسخة تجريبية للمستخدمين ثم ترسل التحديث النهائي ……. و اذا كان الهاتف مغلقا على شركة اتصالات … فستزيد خطوة إضافية مع كل مرحلة من المراحل السابقة تقوم بها الشركة المنتجة للهاتف بالتواصل مع شركة الاتصالات لأخذ الموافقة أولا .
    *******
    ثانيا : تقريبا معظم التحديثات التي ترسلها آبل تكون مسببة لأخطاء في الجهاز ودائما أسمع شكاوى عملائها مع كل تحديث جديد حيث يسبب مشكلة ما -مثل التوقف المفاجئ أو إعادة التشغيل- ثم تقوم آبل بعدها بعدة أيام بإرسال تحديث لحل المشكلة فتحل المشكلة لكن تظهر مكانها مشكلة أخرى فترسل تحديثا جديدا وهكذا ….. ربما لو أحد عملاء آبل يقرأ كلامي لأدرك أنني أقول الحقيقة ,, توجد مشكلة فعلية في أسلوب مراجعة التحديثات داخل آبل نفسها .

    بينما في آندرويد .. من النادر أن تجد تحديثا يسبب الكثير من المشاكل (خصوصا كلما تأخر التحديث) .
    ******
    أنا لا أبرر هذه المشكلة فأنا أعلم تماما أن تأخر التحديثات هو أبرز عيوب آندرويد كونه أكثر الأنظمة انتشارا وفي نفس الوقت مفتوح المصدر بحيث لا تستطيع جوجل السيطرة على الشركات المنتجة للهواتف العاملة بالآندرويد … لكن هذا لا يعني أنك تفاضل iOS على آندرويد لمجرد السرعة التحديثات .
    هناك ميزة أخرى أنك تستطيع الحصول على ميزات التحديثات الجديدة بواسطة التطبيقات المتوافرة في جوجل بلاي أو من خارجه أو عن طريق اضافات Xposed أو تثبيت روم مخصص … فأنت تمتلك هاتفك وتستطيع فعل ما تشاء به …
    لا داعي الآن للحديث عن “القفص الذهبي” كما وصفه أنس من قبل .

  9. ali alqhtani يقول

    المقارنة الصحيحة يجب ان تكون بين اجهزة شركة ابل التى تنتجهاو تحتوي النظام الذي تنتجة ضد اجهزة جوجل التى تنتجها وتحتوب النظام الذي تنتجه فقط وليس بقية المصنعين.

    بالعربي تحديثات هواتف الايفون ضد تحديثات هواتف النكسس.

    هنا نقدر ان نقول انها مقارنة عادلة…ولكن هي عادة سنوية لشركة ابل التباهي بتحديثات اجهزتها فقط لترفع من معنويات الفان بويز…

    وشكرا جزيلا…

  10. VTRX يقول

    توجد نقطة يجهلها الكثير
    عندما ياتي تحديث لاي جهاز اندرويد فانه ياتي كامل بلا أخطاء وبلا تحديثات صيانة وانا افضل ان انتظر اشهر ليأتيني تحديث نظيف بلا اي خطأ برمجي
    وفي المقابل فإن ابل ترسل التحديث بلا اضافات جذرية بالنظام ولا يختلف كثيرا عن السابق كثيرا ومع ذلك كل النظام أخطاء والكثير يشتكي من الواي فاي او البطارية او عدم كفاءة التطبيقات او عدم تشغيل الجهاز او البيانات او او كثيرة جدا جدا مشاكل التحديث… الخ

    هنا نجد ان ابل ترسل تحديثات لقرابة 3 اشهر جميعها صيانة وانا انتظر 3 او 4 اشهر بالاندرويد بلا أخطاء وبلا معاناة ومن هنا نقدر نحكم اذا هذة النقطة بصالح ابل ام ضدها

  11. علي الشريف يقول

    أظن أن نسبة كبيرة من السبب تعود لكثرة الأجهزة التي تصدرها الشركات في العام الواحد فمثلا سام كان لديها جهازين flagship في العام الواحد ولكن من بعد S6 أصبح لديها 4 أجهزة flagship وزد عليها أجهزة أعلى الفئة المتوسطة والفئة المتوسطة والفئة المنخفضة والذي برأي يشتت جهود الشركة في مواكبة التحديثات المستمرة للنظام وقس على هذا المقياس لبقية الشركة المصنعة للأجهزة العاملة بنظام أندرويد.
    ولكن في رأي بعد النهج الذي انتهجته جوجل بإصدار نسخ معاينة مبكرة قبل الإصدار النهائي المفروض به يسرع من عملية طرح التحديثات لدى بقية الشركات على الأقل في السنوات المقبلة.

  12. احمد احمد يقول

    يبدو ان ابل لم يعد بين يديها الكثير من الاشياء التي تستحق السخرية في الاندرويد ..

    جمهور ابل ومناهضيها انتظروا التطور التقني الكبير في إبتكار نمودج عبقري فريد والاسبق .والذي ستتحف ابل بها العالم في مؤتمرها .ام انها اكتفت بإخبار العالم كم انا متطورة? بدون جهاز مطور ملموس!!!!!!! يستحق ثمنة

    ما حجم الذاكرة الوصول العشوائي الرام …. ام انه غير مهم لأن الآيفون ليس فيه تلك الميزة المهمة والغير مبتكرة .التي تسمى تعدد المهام ..?

    مهما حدثت ابل نظامها فلا يزال محصور وفقير ومتأخر عن الاندرويد !!

    ياجماعة اتقنو فن الاندرويد ..

    شكراً اردروي تحياتي لكم. .
    اللهم صل على النبي ☺

  13. joker يقول

    التحديثات ليست ميزة مهمة للجميع فهناك فئات من الناس أعرف منهم الكثير لا يهتمون بالتحديث مثل الغير مهتمين بالتقنية كل مايهمهم نظام مستقر وكبار السن قد تسمع منهم هذا :ماذا تعني بتحديث الهاتف؟ أو لماذا أحدث هاتفي ؟
    وقد يواجهون صعوبة في التأقلم مع تغيرات النظام

  14. أبو سدن يقول

    من واقع تجربة تحديثات الايفون تبطئ الجهاز.

  15. ئارى حسن يقول

    كلام تیم كوك غیر صحیح و هو یعرف هذا فهو شخص تقني، و لكنه يستخدمه في التسويق لأنه يعف ان الغالبية لا يفهمون الموضوع.
    مقارنة نسب السوقية لنسخ أندرويد غير واقعي، فأجهزة نكسس هي الوحيدة المفوض ان يشمل في هذه المقارنة، حيث هي الوحيدة التي تسيطر عليها غوغل نفسها، أما بقية هواتف أندرويد فتسيطر عليها الشركة المنتجة للجهاز، و كل شركة تحتاج وقتا لتلائم النسخة حسب الجهاز المنتج من قبلها، لو أراد غوغل ان تسيطر على تحديث أندرويد، كان قد ألزم الشركات كلها بانتاج مواصفات معينة، و حينها كان من الممكن ان نقارن هذه النسب، لكن الوضع الحالي لأندرويد قد جعل منها نظاما مرغوبا، حيث نرى الكثير من النكهات المختلفة لأندرويد، و في رأيي الشخصي ان نرى نظاما واحدا على جهاز واحد بنكهة واحدة خلال سنين طويلة.

  16. ئارى حسن يقول

    كلام تیم كوك غیر صحیح و هو یعرف هذا فهو شخص تقني، و لكنه يستخدمه في التسويق لأنه يعرف ان الغالبية لا يفهمون الموضوع.
    مقارنة نسب السوقية لنسخ أندرويد غير واقعي، فأجهزة نكسس هي الوحيدة المفروض ان يشمل في هذه المقارنة، حيث هي الوحيدة التي تسيطر عليها غوغل نفسها، أما بقية هواتف أندرويد فتسيطر عليها الشركة المنتجة للجهاز، و كل شركة تحتاج وقتا لتلائم النسخة حسب الجهاز المنتج من قبلها، لو أراد غوغل ان تسيطر على تحديث أندرويد، كان قد ألزم الشركات كلها بانتاج مواصفات معينة، و حينها كان من الممكن ان نقارن هذه النسب، لكن الوضع الحالي لأندرويد قد جعل منها نظاما مرغوبا، حيث نرى الكثير من النكهات المختلفة لأندرويد، و في رأيي الشخصي ان نرى نظاما واحدا على جهاز واحد بنكهة واحدة خلال سنين طويلة ليست شيئا جميلا الا لفئة معينة من الناس.

  17. Dr.Marshmallow يقول

    عزيزي الأستاذ أنس
    الحل بسيط وسهل لو كانت هناك نية صافية لخدمة المستهلك.
    فيجب أن تكون شركات هواتف الأندرويد حزء من الحل لا المشكلة،وذالك بالمساهمة مع جوجل في صنع التحديثات الجديدة حتى يتم إصدار التحديث الخام والتحديثات المعدلة للشركات في نفس الوقت.
    وقد قلت هذه الفكرة سابقاً وسخر مني المتابع (عمر) و (E5) وغيرهم وحرفوا كلامي
    ???

  18. Mas Syr يقول

    حسبة بسيطة وتعرفوا الجواب
    في سنة واحدة فقط ومن شركة واحدة فقط كم هاتف تنتج سامسونج مثلاً وكم هاتف تنتج آبل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  19. يسموّني ... FAHD يقول

    صحيح ان معظم هواتف اجهزة IOS تتلقى التحديثات اول باول عكس ما يحدث بالاندرويد التي تصل عادة بشكل متاخر وتستمر باستقبال التحديثات لمدة 18 شهر

    لكن خلونا نكون واقعيين

    اولا: معظم اجهزة ابل عندما تتلقى التحديثات , لا تستقبل جميع مميزات التحديث بعضها يكون حكرا على الاجهزة الحديثة فقط , مثل ميزة فلاش ريتنا , لن تجدها ابدا على هواتف ايفون 6 بالرغم انها ميزة سفتويرية والكثير من الامور , انا املك ايباد وحدثته على 8.0 ثم بعد فترة الى 9.0 مالاحظت اي ميزة كبيرة او مثيرة للاهتمام … كلها امور تافهه عكس ما يحدث في عالم الاندرويد

    ثانيا: نعلم جميعا صلاحيات نظام الاندرويد التي تزيد من حريته نظام الاندرويد , فمعظم مميزات النسخه الحديثة من نظام الاندرويد, نجدها لاحقا على هيئة تطبيق يمكن اي هاتف الاستفادة منها عكس ما يحدث على هواتف الايفون , مثلا ميزة الشاشة الليلة في تحديث 9.3 …. في الاندرويد متوفرة على شكل تطبيق لكن لن تتوفر على الايفون بسبب قيود النظام مما يجعل الشركة الام تتدخل بتوفير هذة الميزة في النظام

    ثالثا :من مهتم ومستعجل بالتحديثات في عالم الاندرويد عليه اللجوء الى اجهزة نيكسوس

    انا املك ايباد 4 واملك هاتف نوت 5………… هذة المعلومات استنتجتها بحسب خبرتي في كلا النظامين
    لست محايد لاي نظام … انما افضل الاندرويد لانه اكثر ذكاءً من IOS

    1. GX Loai يقول

      استاذي انت اندرويدي بحت الدليل انك لا تعرف الفرق بين ios 7 و ios 8
      25 ميزة لـ iOS 8 لا يمكنك القيام بها في iOS 7
      1- يمكنك في iOS 8 تحميل لوحة مفاتيح جديدة وإضافتها إلى النظام وبالفعل يوجد الآن العديد من لوحات المفاتيح التي صدرت وسوف نتحدث عنها لاحقاً.
      2-ما هى التطبيقات التي تستهلك البطارية؟ في iOS 8 يمكنك معرفة إجابة هذا السؤال حيث يخبرك النظام باستهلاك بطاريتك وأين ذهب وما هى التطبيقات المسئولة عن هذا الأمر ونسبة كل تطبيق.
      3-في iOS 8 أضافت أبل ميزة Time-Lapse وهى ميزة تمكنك من التصوير السريع ونراها كثيراً في الفيديوهات الاحترافية لقناة ناشونال جيوجرافيك وغيرها -راجع هذا الرابط– للمزيد.
      4-إذا أضافك شخص في محادثة جماعية عبر الآي ماسج فكنت لا تستطيع الخروج منها. هذا الأمر أصبح ممكن الآن في iOS 8. راجع الجديد في الرسائل.
      5-ميزة العثور على الهاتف تمكنك من معرفة موقع جهازك، ماذا إن فرغ جهازك من الشحن أثناء بحثك عنه؟ نظام iOS 8 عندما يجد البطارية قاربت على الانتهاء فهو يرسل آخر موقع لسيرفرات أبل ويسجله.
      6-البحث “Spotlight” في نظام iOS 8 يبحث لك في الأسماء والرسائل والإيميلات وكذلك متجر أبل وحتى الإنترنت والويكيبديا. راجع الجديد في البحث.
      7-أضافت أبل إمكانية إرسال الرسائل الصوتية بشكل سريع في الآي ماسج بنفس الطريقة الموجودة في معظم تطبيقات المحادثة الشهيرة. راجع الجديد في الآي ماسج.
      8-السحب على الإيميلات في التطبيق الرسمي الآن يظهر لك الكثير من الخيارات ومنها الحذف أو وضع علامة وغيرها من المزايا. راجع الجديد في البريد.
      9-أضافت أبل محرك البحث الصوتي الشهير “Shazam” إلى نظامها، وبذلك تستطيع فتح سيري وتطلب منها التعرف على المقطع الذي يعمل وسوف تفعل سيري ذلك في ثوان.
      10-انتهى عصر أن تشتري الأسرة التطبيق أكثر من مرة أو أن يمنح الأب أطفاله بيانات حسابه حيث تستطيع الأسرة مشاركة المشتريات.
      11-للأشخاص الذين لديهم مشاكل في الرؤية بشكل صحيح للألوان أضافت أبل خيار تحويل النظام ككل ليصبح باللون الرمادي.
      12-للمهتمين بالخصوصية والأمان أضافت أبل خيار البحث في محرك DuckDuckGo الشهير والمعروف بالأمان والخصوصية.
      13-تم إضافة تطبيق في النظام خاصة بالصحة وهو يوفر لك بيانات عن نشاطك وحركتك وتستطيع التطبيقات الأخرى الوصول إليه. راجع مقالنا عن تطبيق الصحة.
      14-أحياناً تريد التقاط صورة وتظهر فيها لكن نظام أبل كان لا يوفر مؤقت للتصوير وكنا نضطر إلى شراء تطبيقات من المتجر. هذا الأمر انتهى الآن وتم إضافة المؤقت. راجع الجديد في التصوير
      15-هل تستخدم تويتر أكثر من فيس بوك أو تشارك الأخبار بكثرة في البريد؟ يمكنك الآن تخصيص قائمة المشاركة بالشكل الذي تريده.
      16-إذا كان لديك آي-فون وآي باد ويعملون بنظام iOS 8 ومتصلين بنفس شبكة الواي فاي وجاءك اتصال هاتفي فتستطيع الرد عليه من الآي باد.
      17-حولت أبل السحابة في iOS 8 إلى خدمة حقيقية تستطيع تخزين الملفات بها. هذا الأمر غير متاح للإصدارات السابقة. راجع المقال التحذيري عبر هذا الرابط.
      18-هل لديك أي صورة في جهازك وتريد إخفاءها -وليس حذفها- لأي سبب كان؟ افتح هذه الصورة ثم اضغط عليها مطولاً وسوف يظهر لك خيار اخفاءها.
      19-في تعدد المهام -النقر المزدوج- تظهر لك آخر التطبيقات التي استخدمتها. لكن أبل أضافت أيضاً آخر وأكثر الأشخاص الذين تتواصل معهم
      20-قسم اليوم في مركز الإشعارات تستطيع الآن تخصيصه بالشكل الذي تتمناه وتستطيع إضافة أو حذف أي جزء منه.
      21-إذا جاءك أي إشعار فإنك تستطيع الرد عليه بشكل سريع ومباشر وبدون الحاجه إلى فتح التطبيق والانتقال إليه.
      22-إذا أردت شراء شيء بالإنترنت فلا حاجه لأن تكتب بيانات بطاقتك الائتمانية وتستطيع تصويرها وسوف يستخرج النظام بياناتك منها.
      23-أضافت أبل عدد كبير من الإعدادات في تطبيق الصور والذي يمكنك من الاستغناء عن التطبيقات التي تعدل على الصور.
      24-الآي باد شاشته كبيرة لكن بعض المواقع تصر على فتح نسخة الهاتف منها له، في iOS 8 تستطيع طلب فتح الموقع الكامل -نسخة الحاسب-.
      25-تطبيق الملاحظات رائع وبسيط ويعتمد عليه الملايين. في نظام iOS 8 أضافت أبل خيار وضع الصور المتحركة GIF فيه.

  20. حسين المتروك يقول

    أنا مستخدم للأندرويد عبر (نيكسوس 7) سابقاً، وحالياً عبر (هواوي بي8) ومستخدم IOS قديم أيضاً (منذ Ipad) إلى Ipad Air, iPhone 6s .. أيّ الموضوع بالنسبة لي ليس حرباً ولا من هذا القبيل بل هوَ تجربة استخدام تجعلني أشعر بالسعادة.

    نُقاط متنوّعة:

    – الآيفون قدّم لي تجربة سهلة -وهنا نتحدث عن التحديثات- لا عن الأمور الأخرى -أكرر التحديثات الخاصّة بالنظام-، فمع كُل مؤتمر أحدّث بسرعة كبيرة، وهذا أمر -جميل-.

    – الأندرويد في قضيّة -التحديثات- يعتبر متأخراً بعض الشيء، فإلى الآن على سبيل المثال لم أتحصّل على تحديث M الذي شاهدت مزاياه مراراً وتكراراً عبر اليوتيوب، وهذا أمر مُحزن بعض الشيء، فتجربة المستخدم في نهاية الأمر متكاملة، أعلم بمزايا النظام وجبروته في نقاط كثيرة، لكن نقطة التحديثات تعيسة حقاً، ويمكنك أن تشاهد فعلياً كميّة الأجهزة التي تصلها التحديثات.

    – أحد المعقبين كتب “أن المزايا لا تتوفّر جميعها” وأعتقد على حسب خبرتي أنّ النظام الجديد لأندرويد لا يصل من الأساس إلى الكثير من مستخدمي -هواتف أندرويد- هذه السياسة واضحة عند الطرفين.

    نهاية:

    – القضيّة ليست حرب، أو اثبات ذكاء مستخدم على آخر، فعلى سبيل المثال لا الحصر: هناك من لا يرغب بنظام مفتوح المصدر في يده، ولأصحح هذه الكلمة أكثر -لا يحتاج- هوَ فقط يقوم باستخدام البرامج والأمور الطبيعية، وهُناك من هوَ بحاجة إلى أكثر مما هوَ مفتوح المصدر :)، وهُنا يختلف الأمر من شخص إلى آخر، ومن مُستخدم إلى آخر.

    وأعتذر على الإطالة ..

  21. ابو الابل يقول

    سلام عليكم ورحمة الله
    من يعلمني بتحديث مرشميللو للجالكسي الفا
    اللي عنده خبرة لا تبخل عليّ
    وشكراً

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.